إشترك معنا ليصلك جديد الموقع

بريدك الإلكترونى فى أمان معنا

1 أكتوبر، 2014

جيت اعاتب من سمومه في فؤادي جلها

قصيدة  / محمد احمد الجربحي

غزل وعتاب ...
.............

جيت اعبر عن شعوري واشرح الجرح الدفين
جيت اعبر عن جروحي يا مخارج حلها

جيت اعبر عن دموعي سايله من كل عين
جيت والوعه بقلبي في فؤادي ظلها

جيت انا اشكي دموعي فوق خدي يسكبين
جيت اعاتب من سمومه في فؤادي جلها

اشتكي لك عن براكين في فوادي يشعلين
الجروح والبعد عني ياضناء يرثا لها

اشتكي لك وانتي الي بالمشاعر تلعبين
السهر والجرح والقهر هذا منك كلها

ليش هدمتي ما بنيناه بالمحبه من سنين
ليش جبتي لي ماسي لا اطيق احمالها

ليش ليش يامنية القلب عن محبك تغفلين
هل فؤادك قد تغير نفس غير احوالها

كم سؤال سالت عنك وانت ماعد تسالين
زادت اوجاعي ببعدك لا تزيدي اثقالها

ليت باترثي لحالي قصد منك قبلتين
بس تضميني بحضنك ليت وانا نالها

جيت انا والقصد منك يالحبيبه كلمتين
هل نكمل مابنيناه او نسيب امثالها

ها انا ذقت الماسي وانتي يالي تفرحين
لنك انتي من جرحني والجروح تحلى لها

خاينه بالحب انتي والمشاعر تكذبين
هكذا طبع الخيانه كل عاشق قالها

ها انا واضح كلامي ليت وانتي تسمعين
تسمعي لعتاب عاشق للجروح جمالها

بالأخير صلوا على احمد واذكروه يالسامعين
من هدا الامه الى النور بعد كثر اضلالها


...............

العاصـــمه صعـده وصنــعاء باديه

قصيدة / عبد الله محمد زياد

29 سبتمبر 2014م ...

..............

العاصـــمه صعـده وصنــعاء باديه
والأمـــن والإيمــــان فيـــها والنظام

قولوا لهـــــادي لا وضع له عافيه
في عهده المشؤم ما حال استقام

ضاعت مــد ينتنا وبـــاتت خاويه
قد صابها الطــاعون مـن بعد الجذام

شوف الحصيله للشهـور الماضيه
النور في صعده وفــــي صنعاء ظلام

والتاج في صعــده وصنعاء جاريه
تخضـــع لمــــولاهــا وتتبــــع للمقام

واركـــــــانها تسقط بضربه قاضيه
والجيش والشـــــرطه لهم ما للعوام

للنهب والــــتدمير فـــتوى حاليه
جائز على صنعاء وفي صـــعده حرام

والشخص فـي مـران يحمل اليه
يحمي بــــه اولاده وبيــــــته والمدام

لكن مثيــــله فـي عَصِر والصافيه
ممــنوع منــــعاً بات يكفـــــيه الجرام

رُمان صــــعده والقطـــوف الدانيه
اضحت قنـــــــابل تنتهك باب السلام


.............

الـعامري قال لازم نـعتذر للـزمن

قصيدة / حسين محمد حسين علي عامر القوسي

عن اوضاع الوطن هذه الايام 2014م...

.............

الـعامري قال لازم نـعتذر للـزمن
ونـقُل لـتاريـخـنا الـمخدوع فينا عـيينـا

تـاهت بنا اهـوائنا في عـنفوان الـمحن
واسـتضـعفـتنا قوى الـتظليل حتى وهـينا

فاتـجاذبـتنا أيادي الـشر واهـل الـفتـن
من كُل جانب تـمنـينا وتـكذب عـلينا

تـستدرج الـشعب لا مُسـتنـقعات الـعفن
بـطعم مسموم مـستحضر بما احنا هـوينا

واحـنا نـصفق ونـتجمهر لهم بالـسهـن
من مـد كفّـه بـلقمة عـيش ليه انـتميـنا

يـكون من گان نـتيـهـوّد ونسلم عـلن
ونـجعل الكلب سيّـدنا كما قد حضيـنا

في ظـل فوضى سـياسيه فكان الـثمن
من حُـر مـال الـوطن نـاهيك عمّا جـنينـا

من الأسى والـمآسي والـقلق والـحـزن
والـتفرقه بـعد لـمّ الـشمل تـبّـت يـدينا

من قـل تـدبيرنا اعـلنّـا الـولاء للـوكـن
ذي ما عـينفـع ولا احـنا من شروره سلينا

قُـلنا نـغيّـر ونـستـبدل وما طـن طـن
لـحـق ولا على بـاطل خـبرنا يـقيـنا

مـتعـسيـين خـير في التغيير بل حسن ظن
اقـتادنا لـيه لكن في الـحقيقه خـزيـنا

بـان الـمخبأ بـكُـلّه من حـرض لا عـدن
بأحزاب شتى ومـجمـوعات مـنّا وفـينا

الـصاحـيه والـمصابه بالـصرع والـدرن
الـمُـبعـده والبعيده  والزمن ما رثـانا

تـفشّـت امـراضنا بيـناتنـا واقـتـرن
بـها جـنون انـتـقامي بين حـيناً وحـينا

حـد جاء يـطالب وراثـه من زمن ذو يـزن
وحـد بـقـلـة حـيا بـعد الـخيانه لقيـنا

والـمؤتمر مـن جـهـه  والاشتراكي كـمن
يـحمل جـنازة قتـيله واللقاء مـنتـسينا

فأتفاقم الـوضع بينه بين لاما اعـتجن
بـلوى جـديده بلـينا فوق ما احنا ابـتلينا

الكُل قامـت قيامتـنا على ارض الـوطن
على تـرابـه تـنازعـنا تُـراثـاً وديـنـا

وفـوق هذا بـكُله سـاومـونا الـهـيـن
في ديـننا والـمبادئ لكن احـنا بـريـنا

من رام فينا نوايا الـسوء لاما الـتعـن
نـستأصـله من جـذوره صـدق لا قد نـوينا

مـهما قـدرنا ابـتـلانا بالـبواطل فـلـن
يـفرض عـلينا الـزمن نـهتان لوما بـقينا

ومـثلما احنا ولـدنا احـرار يابـو يـمـن
ما حـد عـيبـتاعنا كـلا ولا يـشـترينا

لـنا تـجـارب عـديده ما ظـهر أو بـطـن 
مـنـها لأجـل المظالم نتخذ ما يـقينا
    
 قمنا بثورات واخـرها شـجن في شـجـن
قُـمنا بـثـوره شـبابـيه ولـكـن عـمـيـنا

كُـنا بـوادي وثـورتـهم بـوديـان مـن
بـهم ومـنهم شـربنا الـمُـر لا ما رزيـنـا

بالاعتصامات أيّـدنـا تـوكُـل ومـن
كـانـوا على مـتن قـاربـها ومعهـم سـعينا

وصـارت الـعاصمه مسرح لـغاغـه وفـن
كُلٌـن يـغني على لـيـلاه مـسـتـغفـليـنا

وابـتاع  مـوتى الضمـائر منـنا والـخـون
واصـحاب الأحـقاد وأهل الـشر مستنـقمينا

وبـائت الـتجربه بإحباطها في الـيمن
وبالـحوار انـتـهيـنا مثل  ما احنا ابـتـدينا

لا بالـذي شـعبنا مما شـكاه افـتـهـن
ولا سـكهـنا مـلامات الـغوا ذي غـوينا

والآن صـرنا  رهـينـة صـمتنا واللـسـن
في أسـر عطشى الدماء واحضان مستذئبينا

والـشعب سدي لـذانه والـبلاوي درن
تصب جام الغضب من فوق راسه سنـينـا

مـسكين مشغول بالـديزل وسعر اللـبن
محصور الأفكار في ترتيب بيـته سـجينا

سـياسة اعمى يـقود اعمى وسـيدي حسن
مـحصـولنا لا لـحـقنا خـير ذي ما حـلـيـنا

مـصيـرنا في يـد المـجهـول ماذا إذن
من بـعد هذه الـمتاعـب ياتـرى بايـجينا

...... ....
زودنا بالقصيدة الشاعر ابوصبري القوسي



لا بيت الاحمر مثل حنشان الضما

زامل /  ذياب احمد هاجر

سبتمبر 2014م ...

...............

لا بيت الاحمر مثل حنشان الضما
فالشعب كله مثل بيت العنكبوت

يابا الذي والشعب مبلي بالعما
والا فهو قد لقف المذبح يموت

حوثي ظهر في حضن من بس ارتما
وكيف لا ما قام والعالم سكوت

من حل له في العاصمه سفك الدما
هو ثبت الكوره وغيره من يشوت

والحمر هم من يرتعوا حول الحما
والقاعده هم بالادله والثبوت


..............
زودنا بالزامل الراقص مع الذئاب