إشترك معنا ليصلك جديد الموقع

بريدك الإلكترونى فى أمان معنا

26 أغسطس 2015

سيح الفتن كالريح تدخل عامها الثالث

قصيدة / أبو ذيب الرقيمي

25 أغسطس 2015م.

...........

سيح الفتن كالريح تدخل عامها الثالث
وقايدها مكايدها قسمها ﻻ ربع واثلاث

تطلّع فوق هزه شوق قلد مثل ابا الحارث
وﻻ يعرف وﻻ يصرف وتغريده على المحراث

اﻻ يا وارد الماء والظمأ والمولعي ﻻهث
تقهقر بعد فقر انقر وﻻ واحد لحاله غاث

مهستر فاقد الكوستر ويطلق غازه النافث
متى بعد الشتاء ننسى كوارث غازه النفاث

وﻻ كمله وﻻ عمله وﻻ حارث وﻻ وارث
وﻻ عازل وﻻ بازل وﻻ كرسي وﻻ ميراث

غراب الويل ماله حيل يتنافس مع الباحث
خطوطه ليس مضبوطه وﻻ له فى الحياه أبحاث

فلو شي شمس فذت أمس ما يعبث بها عابث
ومن هي جالسه تحطب فبا تعطب من الكراث

حطب ﻻ طرفة المقطب ولو عامي ولو ماكث
تجنى من تعنى أو نقول قد ﻻثها ذي ﻻث

فيا قهري على سعري ﻷني منهم ﻻغث
وحنث اليوم فيه اللوم ﻻ نستعمل الخلاث

مؤكد للحساب اسباب مهما يبلث البالث
ومهما يشمت الشامت ومهما يشبث الشباث


............