إشترك معنا ليصلك جديد الموقع

بريدك الإلكترونى فى أمان معنا

18 يناير 2016

قصيدة الشاعر / ياسر البناء

من شـل الزعامه والرتب

18  بدع  يناير 2016م.

.............

من شـل الزعامه والرتب
وداست أقدامه على هيبه عداه

لا زلت انا سيد الفصاحه والأدب
شاعر حروف الشعر خاتم في يداه

حرفي مسجل في سجلات العرب
معروف شعري وزن عالي مستواه

مانا كـما شـاعـر تـمـلق او كذب
قد بان جرمه والجريمه يا خزاه

يفهم ويعرف قبل ناري واللهب
واجب ومرغم غصب با يعرف خطاه

لا ينـكر المجـهول قـال انه كتـب
كذاب بل متحال واضح في غباه

ها قال ياسر درس قاسي قد وجب
لن توصلوا شاهين عالي في سماه

لو يسرق المحتال شعري او نهب
يبقى وضيع القوم حرفي قد كواه

يفهم ويكـفي قد كـفايه ما كذب
لن يعرف الا الموت ما عندي سواه

.........
قصيدة الشاعر / خالد احمد مصلح غانم

جواب على قصيدة الشاعر ياسر البناء.

............

ما يستوي عود الشواحط والطنب
مهما الحفاه اتربعت جنب العراه

الشعر حقي والذهب دايم ذهب
والفلاصو يا صاحبي فيه اشتباه

ناهض مركب مقتطب وقت الطلب
بحر القوافي يسمع الهاجس صداه

يقول ابو الليث المخضرم لا وثب
ما اهتز ما شاعر وصل لا مبتغاه

امواج شعري لا دعيته قام لب
هو ملك خالد من قفاء جده واباه

لا قد مسكت الحبر في كل الشعب
كل القوافي في يد الخالد اداه

اعصر بحور الشعر برموش الهدب
وراسي الصلب القوافي في خباه

امدح لشاعر والعتب يلقى عتب
والشاعر المذموم مكسوره عصاه

كم شخص من حرفي ومن شعري حزب
وانا امير الشعر من عهد الرواه

.........

زودنا بالقصيدتين الشاعر خالد احمد مصلح غانم

قصيدة الشاعر / أبو ذيب الرقيمي مزروع

يقول أبو ذيب قلبي دوم مترتح

في يناير 2016م بدع موجهة الى الشاعر أبو خالد محمد سعد مصلح المشاخره.

.............

يقول أبو ذيب قلبي دوم مترتح
من راحة القلب عندي كامل الراحه

لا اشبح منقض ولا انقض اي متشبح
ولي مساحه قويه تشمل الساحه

احب صوت الجماله لو وصلت الصح
واتنشق العطر ذي له ريح فواحه

وطول الايام وانا انسان متفتح
اريحي الطبع لو مشنوق في ضاحه

يا بث الارسال راسل لي ولد مصلح
صديق وافي وصدقه باسط اجناحه

مرفوع قدره مع ابوذيب سع يسلح
رزيح ما يختلق كلمات جراحه

ورافع الراس حين يمسي وحين يصبح
وان شاف مخطي مصنف يكسر اقداحه

قلوا لبو خالد اوقد شي خبر مفرح
لا يرجع الجيد ينساني من أرباحه

يا صاحبي كل من من باطنه ينبح
وظاهره يختزن ليمه وتفاحه

وانته وانا من سمج ما عاد يستملح
ذي يلعبوا بالرعيه كيل ملاحه

يمين بالله ما هو حب والا شح
بالمختصر حق هنجامه وكوكاحه

...........
قصيدة الشاعر / أبو خالد محمد سعد مصلح المشاخره

جواب على قصيدة الشاعر أبو ذيب الرقيمي مزروع.

............

يا مرحبا كلما برق السماء ﻻيح
وامست سيوله في الوديان سراحه

حيا ببو ذيب ذي في العز متسلح
وانا اشهد انو سناد الضهر ورزاحه

في الوفاء والجفاء له صيت متوضح
مواقفه شافيه والنور مصباحه

من جاء لبو ذيب بالجيدات متسمح
ومن غزى موقعه ﻻ بد يجتاحه

وانا وربعي معك ﻻ سرت مترشح
باصواتنا نملي الصندوق ﻻ ازناحه

ما دمت يا صاحبي واقف ومتصفح
با افك قفل الحديد ذي ضاع مفتاحه

واقول حيا بإنسان صحبته تصلح
مثل العسل ذي عليه النحل واجباحه

يا صاحبي يا صديقي كل شي واضح
ما عاد شي مفرحه يا آحني احه

ﻻ تسأل السوق وانته فيه متسوح
والكل يعرف بهذا الوقت وارباحه

والله لولا الظروف الصعب ﻻ اروح
وادق لك من طريق الدرب والباحه

لأن لي حظ ﻻ مخسور وﻻ رابح
طموحي امشي بأرضي يا حلا الراحه

والعفو ﻻ شي قصر واﻻ خبر مجرح
كفيته الشر في نظمه وصلاحه

...........

زودنا بالقصيدتين الشاعر أبو ذيب الرقيمي مزروع

قصيدة الشاعر / محمد علي القوسي (أبو صبري)

يا هَـمٌ ابـو صـبري الـدائم مـتى با تـروح


15 يناير 2016م.

............

يا هَـمٌ ابـو صـبري الـدائم مـتى با تـروح
مـتى تـفارق وتـتـرُك دنـيتـي كُـلّـها

مـتى تـغادر وتـهـجُـرنـي وتـعلن جـنوح
للـسلم والـصُـلح يا قـاعـد على تـلّـها

بـحـرب طـالت مـغازيـها وطـول الـفتـوح
سـنيـن واعـوام وانـا مـحتـمل حـملها

ولـم تُـبارح مـكانك قـط يا ذو الـقُـروح
وايـش الـسبب في جـريـمتـكم على فـعلـها

تـأتي مساءا وتـرجع ثانـيه في الـصبـوح
ومـرّه اُخـرى تـغدّيـنا عـلى ظـلّها

ودوم تـهـجُـم عـلى قـلب الـمعـنّـى الـسمـوح
بآلام واوجـاع قـلبـي مـنّها مـلّـهـا

وفي أذاتـي بـتتـفـنّن بـها يا الطـمـوح
بـقـوّة الـيد انا سـاله جـعل غـلّـها

ووصـلتني من رحـاب الـقصر حـتى الـسطـوح
واوجـاع يـامـا ومـا اكـثرها ومـا قـلّها

وكـم تـراوغ عـليّـا يا عـديم الـوضـوح
من قـال لك خُـذ ومـا حـصّلـتها شـلّها

وحَـظ مـقسوم ما اتـهنّـيت شـهد الـجـبوح
يا اهـوين والـحظ لا را الـناهـيه زلّـها

تـركـني الـحـظ بـاقـي من بـقايـا جُـروح
وعـشت بأيام بـس أيّـام لا بـلّـهـا

لـكن لـي رب ذي رحـمـات خـيره تـلـوح
ولـه عـطايـاه ذي بـين الـبشر هـلّها

ومـا يـقـدّر عـليّـا يا رضـاء بـو صـلـوح
الـحـمد لـه في الـذي دقّـت وفي جُـلّـها

يا قـلب لابُـد تـتحـمّل وكـافي تـنوح
وانـسى هـمومـك على رب الـبشر خـلّها


............