إشترك معنا ليصلك جديد الموقع

بريدك الإلكترونى فى أمان معنا

22 أغسطس 2015

ابوشهاب قال من ذا الغربه الذلفاء

قصيدة  / علي احمد محسن البيحاني

بدع موجهة الى الشاعر لطف عبد الله علي البيحاني (أبو احمد)


..............
  
ابوشهاب قال من ذا الغربه الذلفاء
منها تعبنا وقلبي ضاق من لنجاف

دنيا دنيه وتلهف كل شي لهفاء
وتاليتها الكفن الابيض وطينا جاف

بالله يا طير مني شل ذا  الحرفاء
لا عند صاحب يرجع لي بقافي قاف

سلام له ما السفن رست في المرفاء
وعد ما كل قاري رتل اﻷحقاف

مسكين من هاجر الغربه ومن قفاء
يحن قلبه وعينه دمعها ذراف

حنيت ماحن عطفه ساعة القصفاء
وما الجرامل يضلي صوتها سقاف

ماحن مكسور مرمي داخل المشفاء
وكل دكتور جاله بالعلاج اوصاف

عليك ياورد حالي ساعة القطفاء
كم لي مناظر خريفك موعد المقطاف

يامن جبينك كما شمس الضحى واصفاء
والجعد الاسود مسدل من على الاكتاف

لوجيت بوصف جمالك ما اكمل الوصفاء
اهيف مهلا هلي متناسق الاطراف

من شاف زولك يسبح ياناعس الطرفاء
يحميك ربي بسورة قاف واﻷعراف

هذا خرج فصل والثاني وصل زغفاء
يشكي من الوقت وايام الزمان الحاف

الوقت دوار ياهل القول والعرفاء
هو بايجي يوم لا من راء ولا من شاف

الوقت قلبه بقلبه والزمن لفاء
وما اختفا اليوم بكره للملا ينشاف

وفصل ثالث يخصك انت يالطفاء
يابحر شعر الادب والكبتن الهداف

هجوم ناري على يافع ولن يطفاء
وكل شاعر كويته كي ع الرفاف

تسلم وتسلم هجوسك صبتها نصفاء
الفاء مع الواو وابدئها بحرف الكاف

واحنا معك يابواحمد جانبك صفاء
اشبال بيحان لا ترهب ولا تختاف

ما الشعب يارب ترحم من قد اتوفاء
ومن بقي با تعينه ياخفي الالطاف

واهل الوزارات كلن كل ولا استكفاء
واليوم خلو بلدنا بالدماء نزاف

بلاد حكمه اسف من ما جرى اسفاء
خانوه كمن منافق مرتشي حلاف

والجندي الفذ لاقا مصرعه نسفاء
من العصابات واهل البطش والاسراف

الى متى يايمن وضعك كذا حسفاء
متى نشوف اليمن قانون عدل انصاف

الله مع الكادح المسكين والضعفاء
ما دولتك ياابن هادي من قتل ما خاف

هذا ولا شي قصر فالعفو يالطفاء
عبرت والرد منك ياصديق اسعاف

ختامها بالنبي ما بارقه رفاء
صلاه تغشى محمد كل ساع الاف

....................
قصيدة / لطف عبد الله علي البيحاني (أبو احمد)

جواب على قصيدة الشاعر علي احمد محسن البيحاني .

.............

يا الله يامن عليك الحال ما يخفاء
يامن تشوف الذي للخلق ما ينشاف

يا خير منصف وحاكم عدل للضعفاء
في وقت معدوم فيه العدل والانصاف

نور الامل فيك يا رباه ما يطفاء
ومن تمسك بحبلك ياقوي ما خاف

اسآلك المغفره والستر والعطفاء
وضاعف اجري وكشف السيئات ايقاف

وافعل لنفسي من اطماع الحياه اعفاء
واجعل رصيد القناعه داخلي ينضاف

قال ابن عبدالله العمر الجميل اقفاء
ماني بطمعان ف المقبل ولا لهاف

اخذت حلوه ومره يا الغليل اشفاء
يانفس لا جاء الاجل يكفيني استعطاف

قنعت من غربتي والعيشه النتفاء
لا خير منها ولا محصول في الصراف

يا حظي اوقف بعكاز الامل تكفاء
الى متى بحملك دايم على الاكتاف

بليتني بالسنين الحطم والعجفاء
وباطل البعد عطف رحلتي عطاف

لكن شموخي براس النايفات اشفاء
لن ينحني للشدايد لو تجيه اضعاف

وبعد جمع الالف واللام هو والفاء
مرحب شرف ما لما برقه من المقناف

ترحيب وافي من اقصى نجد لا فيفاء
ووازن العاليات الشمخ الصفصاف

بالصاحب اللي عليه الطيب ما يغفاء
حيا بن احمد وحيا الهاجس العراف

القاف بالقاف خذ والحرف بالحرفاء
با اكيل بالكيل ما با اكيل بالمغراف

واقول رئفأ بقلبك يا الهوي رئفاء
لا تدخل البحر يا سابح بلا مجداف

دف الاحاسيس في برد الشتاء وادفاء
وارقب نصيبك يقولو للعنب قطاف

فصل اكتمل وابتدأ الثاني معي واوفاء
صريح واضح بمنطق واقعي شفاف

عن اهل يافع عن السمرانيه هيفاء
خلاف محسوم للشاني وللعياف

مالي بهم بعد نوفمبر ولا اتشفاء
فيهم سلنتح وفي منهم رجال اشراف

اهل الكند والرصاص الفشك والشرفاء
وكل ديره بها من ساكنيها اخلاف

وانتو سلاحي اذا كفيت واتكفاء
بيحان ياعزوتي والدار والمضياف

ياكم ملاقيف ولوو عندنا المقفاء
نكتف اللي يحاول يقترب كتاف

طويت فصلين والثالث به استكفاء
هاجس من الحرف نتف شاربه نتاف

عن السياسه ومطرودين فى المنفاء
وشعب عانا بواطل ظلم واستخفاف

ماجاه ماطر ولاجوه رضي يصفاء
في ظلمت الليل لا لمبه ولا كشاف

وكهرب الحكم لا لصا ولا طفاء
يحاكم القصر صارت دولتك مخلاف

من يوم حليت حل القتل والعنفاء
يا سايق الجيب حطيته على مذلاف

اسباب ازمة وطنا الثوره الخجفاء
واهل المصالح وقوم السرق واللفلاف

(وشاه) فبراير المنحوسه الضلفاء
وحرب (طحنون) واخوانه مع (قناف)

ختمتها بالنبي حبر القلم جفاء
عليه صلوا عدد ما كل حاجا طاف


....................
زودنا بالقصيدتين الشاعر علي احمد البيحاني

لازم نخوض الحب واكسب رهانك

ابيات / مفتاح الاسرب المغدي

20 أغسطس 2015م.

...........

اللي بعدني من وصالك سكوتي
واللي غدر بك يا حياتي زمانك

وانا الصراحه راحتي في نصوتي
واجب نبرر في غيابك حنانك

احيان افكر يسمع الكل صوتي
حتى يصل صوت الصدأ لا مكانك

مجبور قلبي يفتح الباب فوتي
اعبر جسور الشوق واطلق عنانك

ما اخون في حبك لو الوصل موتي
لازم نخوض الحب واكسب رهانك


..........